"العمر": الميزانية تؤكد حرص القيادة على تلبية تطلعات الشعب السعودي

قال: تخصيص 193 ملياراً لقطاع التعليم يؤكد أهميته في مسيرة التنمية

رفع مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي الكريم بمناسبة إعلان ميزانية المملكة 2020.

وأكد بهذه المناسبة أن ميزانية 2020 أتت لتؤكد حرص القيادة على تلبية تطلعات الشعب السعودي في كل المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والتعليمية، بما يحقق الحراك التنموي الشامل الذي تشهده المملكة ضمن رؤيتها الطموحة 2030.

وأضاف أن تخصيص ما يقارب من 19% من ميزانية العام 2020م لدعم التعليم بكل متطلباته، يؤكد مدى إدراك قيادتنا الرشيدة لأهمية التعليم في النهوض والتطور والنمو وبناء الأجيال؛ واللحاق بركب الأمم المتقدمة، بأدوات العلم والمعرفة والبحث العلمي؛ إذ بلغت الميزانية المخصصة لهذا القطاع 193ملياراً؛ كونه القطاع الأهم في ظل التحولات المعرفية والتقنية التي تعد بدورها الميدان الحقيقي للمنافسة وصنع التحولات، وتحسين مخرجات التعليم، وتنمية الطاقات المعرفية، وتحقيق الأهداف المرجوة.

وأردف قائلاً: إن جامعة الملك سعود ستسهم بهذه الميزانية التنموية في تعزيز خططها الإستراتيجية الطموحة المرسومة لها لتحقيق التحول والبناء وفق نظام الجامعات الجديد الذي جاء ملبّياً لرؤية المملكة 2030، في السعي إلى تحول الجامعات إلى مؤسسات تعليمية غير ربحية، مع التركيز على الإنتاج العلمي، ونشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال، وتوظيف التقنية وتطبيقاتها المختلفة؛ من أجل الإسهام في صناعة مستقبل آمن بالعلم، وزاخر بالتطور والنماء.

الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1441/ 1442هـ 2020م
اعلان
"العمر": الميزانية تؤكد حرص القيادة على تلبية تطلعات الشعب السعودي
سبق

رفع مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي الكريم بمناسبة إعلان ميزانية المملكة 2020.

وأكد بهذه المناسبة أن ميزانية 2020 أتت لتؤكد حرص القيادة على تلبية تطلعات الشعب السعودي في كل المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والتعليمية، بما يحقق الحراك التنموي الشامل الذي تشهده المملكة ضمن رؤيتها الطموحة 2030.

وأضاف أن تخصيص ما يقارب من 19% من ميزانية العام 2020م لدعم التعليم بكل متطلباته، يؤكد مدى إدراك قيادتنا الرشيدة لأهمية التعليم في النهوض والتطور والنمو وبناء الأجيال؛ واللحاق بركب الأمم المتقدمة، بأدوات العلم والمعرفة والبحث العلمي؛ إذ بلغت الميزانية المخصصة لهذا القطاع 193ملياراً؛ كونه القطاع الأهم في ظل التحولات المعرفية والتقنية التي تعد بدورها الميدان الحقيقي للمنافسة وصنع التحولات، وتحسين مخرجات التعليم، وتنمية الطاقات المعرفية، وتحقيق الأهداف المرجوة.

وأردف قائلاً: إن جامعة الملك سعود ستسهم بهذه الميزانية التنموية في تعزيز خططها الإستراتيجية الطموحة المرسومة لها لتحقيق التحول والبناء وفق نظام الجامعات الجديد الذي جاء ملبّياً لرؤية المملكة 2030، في السعي إلى تحول الجامعات إلى مؤسسات تعليمية غير ربحية، مع التركيز على الإنتاج العلمي، ونشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال، وتوظيف التقنية وتطبيقاتها المختلفة؛ من أجل الإسهام في صناعة مستقبل آمن بالعلم، وزاخر بالتطور والنماء.

10 ديسمبر 2019 - 13 ربيع الآخر 1441
05:36 PM

"العمر": الميزانية تؤكد حرص القيادة على تلبية تطلعات الشعب السعودي

قال: تخصيص 193 ملياراً لقطاع التعليم يؤكد أهميته في مسيرة التنمية

A A A
1
185

رفع مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي الكريم بمناسبة إعلان ميزانية المملكة 2020.

وأكد بهذه المناسبة أن ميزانية 2020 أتت لتؤكد حرص القيادة على تلبية تطلعات الشعب السعودي في كل المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والتعليمية، بما يحقق الحراك التنموي الشامل الذي تشهده المملكة ضمن رؤيتها الطموحة 2030.

وأضاف أن تخصيص ما يقارب من 19% من ميزانية العام 2020م لدعم التعليم بكل متطلباته، يؤكد مدى إدراك قيادتنا الرشيدة لأهمية التعليم في النهوض والتطور والنمو وبناء الأجيال؛ واللحاق بركب الأمم المتقدمة، بأدوات العلم والمعرفة والبحث العلمي؛ إذ بلغت الميزانية المخصصة لهذا القطاع 193ملياراً؛ كونه القطاع الأهم في ظل التحولات المعرفية والتقنية التي تعد بدورها الميدان الحقيقي للمنافسة وصنع التحولات، وتحسين مخرجات التعليم، وتنمية الطاقات المعرفية، وتحقيق الأهداف المرجوة.

وأردف قائلاً: إن جامعة الملك سعود ستسهم بهذه الميزانية التنموية في تعزيز خططها الإستراتيجية الطموحة المرسومة لها لتحقيق التحول والبناء وفق نظام الجامعات الجديد الذي جاء ملبّياً لرؤية المملكة 2030، في السعي إلى تحول الجامعات إلى مؤسسات تعليمية غير ربحية، مع التركيز على الإنتاج العلمي، ونشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال، وتوظيف التقنية وتطبيقاتها المختلفة؛ من أجل الإسهام في صناعة مستقبل آمن بالعلم، وزاخر بالتطور والنماء.