الهلال يعزّز صدارته لجدول الترتيب بفوز صعب على الفيحاء

عزز فريق الهلال قبضته على صدارة الترتيب، بعدما حقق فوزاً صعباً من خارج الديار على حساب مضيفه الفيحاء بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء اليوم على أرض ملعب مدينة المجمعة الرياضية، لحساب مواجهات الجولة الـ18 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

بهذا الفوز انفرد الهلال بالصدارة بفارق 6 نقاط مؤقتاً عن أقرب مطارديه، رافعاً رصيده إلى 41 نقطة، بينما تجمّد رصيد الفيحاء عند 21 نقطة بالمركز الحادي عشر.

بادر الهلال للهجوم من بداية المباراة، وسط تركيز من لاعبي الفيحاء على الإغلاق الدفاعي، بحرمان الضيوف من بناء الهجمات والوصول إلى منطقة الجزاء، الذين وجدوا صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي.

أولى فرص اللقاء لاحت لأصحاب الضيافة من هجمة مرتدّة في الدقيقة 16، توغل صامويل أيسو من الرواق الأيسر إلى منطقة الجزاء، منفردًا بالحارس، مستغلًّا سوء تمركز الدفاع، ولكن أتت تسديدته في الشباك الخارجية.

جاءت أخطر الفرص للهلال في الدقيقة 32 حين وصلت من خلالها الكرة على رأس محمد كنو، الذي تابع عرضية البريك المميزة اتجاه المرمى، يقظة الحارس عامر شفيع أنقذت الموقف بتحويل الكرة لركلة ركنية، الخطورة تواصلت حين نفذ نواف العابد الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء، أبعدها الدفاع لتصل الكرة على قدم البريك المتحفز، الذي سددها أرضية ماكرة، ردها القائم الأيسر نيابة عن الحارس لتضيع فرصة افتتاح التسجيل على الضيوف.

ولم يختلف سيناريو بداية الشوط الثاني؛ حيث بدأ الهلال بضغط هجومي مكثف وسط تراجع وقلة حيلة من فريق الفيحاء؛ بحثاً عن افتتاح التسجيل، وكان قريبًا من ذلك منذ البداية في مناسبتين؛ الأولى عندما استقبل الشهري كرة أمام المرمى ليسددها على الطاير، أنقذها ببراعة الحارس (49)، عاد اللاعب نفسه ليشكل خطورة على مرمى الفيحاء حين انسلّ خلف المدافعين متابعاً لتمريرة البديل جيوفينكو، ليواجه المرمى ويصوب كرة لم تشكل صعوبة على الحارس عامر شفيع (58).

أثمرت السيطرة الهلالية هدفاً عندما تلاعب صالح الشهري بمدافعين، قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه محمد البريك البعيد عن الرقابة، ليصوب الأخير كرة قوية ناحية المرمى، ارتطمت بقدم أحد المدافعين لينحرف مسارها وتتابع طريقها داخل الشباك معلنة عن أول الأهداف (68).

ولم يشهد الشوط بعد ذلك شيئاً يستحق الذكر، باستثناء المشادّات الكلامية والاحتكاك بين مدرب الهلال ولاعب الفيحاء عبدالكريم القحطاني، ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بعد 6 دقائق من الوقت البديل.

الهلال الفيحاء دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين الدوري السعودي للمحترفين
اعلان
الهلال يعزّز صدارته لجدول الترتيب بفوز صعب على الفيحاء
سبق

عزز فريق الهلال قبضته على صدارة الترتيب، بعدما حقق فوزاً صعباً من خارج الديار على حساب مضيفه الفيحاء بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء اليوم على أرض ملعب مدينة المجمعة الرياضية، لحساب مواجهات الجولة الـ18 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

بهذا الفوز انفرد الهلال بالصدارة بفارق 6 نقاط مؤقتاً عن أقرب مطارديه، رافعاً رصيده إلى 41 نقطة، بينما تجمّد رصيد الفيحاء عند 21 نقطة بالمركز الحادي عشر.

بادر الهلال للهجوم من بداية المباراة، وسط تركيز من لاعبي الفيحاء على الإغلاق الدفاعي، بحرمان الضيوف من بناء الهجمات والوصول إلى منطقة الجزاء، الذين وجدوا صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي.

أولى فرص اللقاء لاحت لأصحاب الضيافة من هجمة مرتدّة في الدقيقة 16، توغل صامويل أيسو من الرواق الأيسر إلى منطقة الجزاء، منفردًا بالحارس، مستغلًّا سوء تمركز الدفاع، ولكن أتت تسديدته في الشباك الخارجية.

جاءت أخطر الفرص للهلال في الدقيقة 32 حين وصلت من خلالها الكرة على رأس محمد كنو، الذي تابع عرضية البريك المميزة اتجاه المرمى، يقظة الحارس عامر شفيع أنقذت الموقف بتحويل الكرة لركلة ركنية، الخطورة تواصلت حين نفذ نواف العابد الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء، أبعدها الدفاع لتصل الكرة على قدم البريك المتحفز، الذي سددها أرضية ماكرة، ردها القائم الأيسر نيابة عن الحارس لتضيع فرصة افتتاح التسجيل على الضيوف.

ولم يختلف سيناريو بداية الشوط الثاني؛ حيث بدأ الهلال بضغط هجومي مكثف وسط تراجع وقلة حيلة من فريق الفيحاء؛ بحثاً عن افتتاح التسجيل، وكان قريبًا من ذلك منذ البداية في مناسبتين؛ الأولى عندما استقبل الشهري كرة أمام المرمى ليسددها على الطاير، أنقذها ببراعة الحارس (49)، عاد اللاعب نفسه ليشكل خطورة على مرمى الفيحاء حين انسلّ خلف المدافعين متابعاً لتمريرة البديل جيوفينكو، ليواجه المرمى ويصوب كرة لم تشكل صعوبة على الحارس عامر شفيع (58).

أثمرت السيطرة الهلالية هدفاً عندما تلاعب صالح الشهري بمدافعين، قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه محمد البريك البعيد عن الرقابة، ليصوب الأخير كرة قوية ناحية المرمى، ارتطمت بقدم أحد المدافعين لينحرف مسارها وتتابع طريقها داخل الشباك معلنة عن أول الأهداف (68).

ولم يشهد الشوط بعد ذلك شيئاً يستحق الذكر، باستثناء المشادّات الكلامية والاحتكاك بين مدرب الهلال ولاعب الفيحاء عبدالكريم القحطاني، ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بعد 6 دقائق من الوقت البديل.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
08:46 PM
اخر تعديل
17 فبراير 2020 - 23 جمادى الآخر 1441
08:00 AM

الهلال يعزّز صدارته لجدول الترتيب بفوز صعب على الفيحاء

A A A
25
5,916

عزز فريق الهلال قبضته على صدارة الترتيب، بعدما حقق فوزاً صعباً من خارج الديار على حساب مضيفه الفيحاء بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء اليوم على أرض ملعب مدينة المجمعة الرياضية، لحساب مواجهات الجولة الـ18 من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

بهذا الفوز انفرد الهلال بالصدارة بفارق 6 نقاط مؤقتاً عن أقرب مطارديه، رافعاً رصيده إلى 41 نقطة، بينما تجمّد رصيد الفيحاء عند 21 نقطة بالمركز الحادي عشر.

بادر الهلال للهجوم من بداية المباراة، وسط تركيز من لاعبي الفيحاء على الإغلاق الدفاعي، بحرمان الضيوف من بناء الهجمات والوصول إلى منطقة الجزاء، الذين وجدوا صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي.

أولى فرص اللقاء لاحت لأصحاب الضيافة من هجمة مرتدّة في الدقيقة 16، توغل صامويل أيسو من الرواق الأيسر إلى منطقة الجزاء، منفردًا بالحارس، مستغلًّا سوء تمركز الدفاع، ولكن أتت تسديدته في الشباك الخارجية.

جاءت أخطر الفرص للهلال في الدقيقة 32 حين وصلت من خلالها الكرة على رأس محمد كنو، الذي تابع عرضية البريك المميزة اتجاه المرمى، يقظة الحارس عامر شفيع أنقذت الموقف بتحويل الكرة لركلة ركنية، الخطورة تواصلت حين نفذ نواف العابد الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء، أبعدها الدفاع لتصل الكرة على قدم البريك المتحفز، الذي سددها أرضية ماكرة، ردها القائم الأيسر نيابة عن الحارس لتضيع فرصة افتتاح التسجيل على الضيوف.

ولم يختلف سيناريو بداية الشوط الثاني؛ حيث بدأ الهلال بضغط هجومي مكثف وسط تراجع وقلة حيلة من فريق الفيحاء؛ بحثاً عن افتتاح التسجيل، وكان قريبًا من ذلك منذ البداية في مناسبتين؛ الأولى عندما استقبل الشهري كرة أمام المرمى ليسددها على الطاير، أنقذها ببراعة الحارس (49)، عاد اللاعب نفسه ليشكل خطورة على مرمى الفيحاء حين انسلّ خلف المدافعين متابعاً لتمريرة البديل جيوفينكو، ليواجه المرمى ويصوب كرة لم تشكل صعوبة على الحارس عامر شفيع (58).

أثمرت السيطرة الهلالية هدفاً عندما تلاعب صالح الشهري بمدافعين، قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه محمد البريك البعيد عن الرقابة، ليصوب الأخير كرة قوية ناحية المرمى، ارتطمت بقدم أحد المدافعين لينحرف مسارها وتتابع طريقها داخل الشباك معلنة عن أول الأهداف (68).

ولم يشهد الشوط بعد ذلك شيئاً يستحق الذكر، باستثناء المشادّات الكلامية والاحتكاك بين مدرب الهلال ولاعب الفيحاء عبدالكريم القحطاني، ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بعد 6 دقائق من الوقت البديل.