رئيس مجلس الشورى: توجيهات خادم الحرمين في مواجهة كورونا يعززها وعي المواطن والمقيم لمواجهة هذه الجائحة

أكد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أن الكلمة التي توجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة تأتي شاهداً على ما يوليه - يحفظه الله - من اهتمام ورعاية للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض المباركة؛ في ظل جائحة فايروس كورونا المستجد الذي يحيط بالعالم.

ورأى - في تصريح صحفي - أن هذا الخطر المتمثل بهذا الفايروس لا يثني عزيمة المؤمنين بالله المتوكلين عليه مع الأخذ بالأسباب والتوجيهات التي أكد عليها خادم الحرمين الشريفين في كلمته الضافية التي اتسمت بالشفافية والعزم لتخطي هذه الجائحة.

وشدد رئيس مجلس الشورى على أن تأكيد خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - على جهود المملكة العربية السعودية، المستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية، يعززها وعي المواطن والمقيم لمواجهة هذه الجائحة.

ورفع الدكتور عبدالله آل الشيخ شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين على حرصه - أيده الله - على توفير ما يلزم المواطن والمقيم في هذه الأرض الطيبة من دواء وغذاء واحتياجات معيشية.

وأشار إلى الجهود الكبرى والمقدرة التي تبذلها القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها وزارة الصحة والعاملون فيها، مؤكداً أن ما يقومون به يعد بذلاً عظيماً، وتجسيداً لحرص الحكومة الرشيدة تجاه الوطن والمواطن.

وسأل المولى القدير - في ختام تصريحه - أن يحفظ بلادنا وسائر بلدان العالم، والإنسانية جمعاء من كل مكروه.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان فيروس كورونا الجديد رئيس مجلس الشورى
اعلان
رئيس مجلس الشورى: توجيهات خادم الحرمين في مواجهة كورونا يعززها وعي المواطن والمقيم لمواجهة هذه الجائحة
سبق

أكد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أن الكلمة التي توجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة تأتي شاهداً على ما يوليه - يحفظه الله - من اهتمام ورعاية للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض المباركة؛ في ظل جائحة فايروس كورونا المستجد الذي يحيط بالعالم.

ورأى - في تصريح صحفي - أن هذا الخطر المتمثل بهذا الفايروس لا يثني عزيمة المؤمنين بالله المتوكلين عليه مع الأخذ بالأسباب والتوجيهات التي أكد عليها خادم الحرمين الشريفين في كلمته الضافية التي اتسمت بالشفافية والعزم لتخطي هذه الجائحة.

وشدد رئيس مجلس الشورى على أن تأكيد خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - على جهود المملكة العربية السعودية، المستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية، يعززها وعي المواطن والمقيم لمواجهة هذه الجائحة.

ورفع الدكتور عبدالله آل الشيخ شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين على حرصه - أيده الله - على توفير ما يلزم المواطن والمقيم في هذه الأرض الطيبة من دواء وغذاء واحتياجات معيشية.

وأشار إلى الجهود الكبرى والمقدرة التي تبذلها القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها وزارة الصحة والعاملون فيها، مؤكداً أن ما يقومون به يعد بذلاً عظيماً، وتجسيداً لحرص الحكومة الرشيدة تجاه الوطن والمواطن.

وسأل المولى القدير - في ختام تصريحه - أن يحفظ بلادنا وسائر بلدان العالم، والإنسانية جمعاء من كل مكروه.

19 مارس 2020 - 24 رجب 1441
11:23 PM

رئيس مجلس الشورى: توجيهات خادم الحرمين في مواجهة كورونا يعززها وعي المواطن والمقيم لمواجهة هذه الجائحة

A A A
3
1,692

أكد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أن الكلمة التي توجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة تأتي شاهداً على ما يوليه - يحفظه الله - من اهتمام ورعاية للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض المباركة؛ في ظل جائحة فايروس كورونا المستجد الذي يحيط بالعالم.

ورأى - في تصريح صحفي - أن هذا الخطر المتمثل بهذا الفايروس لا يثني عزيمة المؤمنين بالله المتوكلين عليه مع الأخذ بالأسباب والتوجيهات التي أكد عليها خادم الحرمين الشريفين في كلمته الضافية التي اتسمت بالشفافية والعزم لتخطي هذه الجائحة.

وشدد رئيس مجلس الشورى على أن تأكيد خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - على جهود المملكة العربية السعودية، المستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية، يعززها وعي المواطن والمقيم لمواجهة هذه الجائحة.

ورفع الدكتور عبدالله آل الشيخ شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين على حرصه - أيده الله - على توفير ما يلزم المواطن والمقيم في هذه الأرض الطيبة من دواء وغذاء واحتياجات معيشية.

وأشار إلى الجهود الكبرى والمقدرة التي تبذلها القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها وزارة الصحة والعاملون فيها، مؤكداً أن ما يقومون به يعد بذلاً عظيماً، وتجسيداً لحرص الحكومة الرشيدة تجاه الوطن والمواطن.

وسأل المولى القدير - في ختام تصريحه - أن يحفظ بلادنا وسائر بلدان العالم، والإنسانية جمعاء من كل مكروه.