"مدني المدينة" يدعو لأخذ الحيطة والحذر من جراء التقلبات الجوية المتوقعة

يتوقع هطول أمطار رعدية مصحوبة بتساقط للبرد ورياح مثيرة للأتربة والغبار

حذّرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة من بعض المخاطر التي قد تصاحب التغيرات المناخية المتوقعة التي تمر بها منطقة المدينة المنورة من مساء اليوم الثلاثاء حتى يوم الجمعة القادم بمشيئة الله وتشمل بعض محافظاتها ( المدينة المنورة - المهد - الحناكية - العلا - العيص - وبعض أجزاء من محافظة ينبع)، حيث يتوقع هطول أمطار رعدية قد تصحب بتساقط للبرد ورياح نشطة السرعة قد تصل إلى ٤٥ كم / س ومثيرة للأتربة والغبار, وذلك وفقًا للتوقعات الصادرة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

ودعت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة الجميع من مواطنين ومقيمين, إلى توخي الحيطة والحذر، مع أهمية الالتزام باشتراطات السلامة والابتعاد عن مناطق الخطر كالأودية والشعاب, وذلك لما تشكله من مخاطر عالية على الأرواح والممتلكات.

وشددت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة على أهمية اتباع الإرشادات والتحذيرات التي ينشرها الدفاع المدني عبر وسائل الإعلام وحساباته المعتمدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العميد خالد مبارك الجهني إن الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة يعمل على متابعة تلك التغيرات المناخية ورفع درجة الجاهزية والتهيؤ للحالات الطارئة والعمل على تفعيل خطط الطوارئ والخطط الميدانية لمواجهة كل المخاطر من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة والمعنية بتدابير الدفاع المدني.

المدينة المنورة الدفاع المدني أمطار البرد رياح
اعلان
"مدني المدينة" يدعو لأخذ الحيطة والحذر من جراء التقلبات الجوية المتوقعة
سبق

حذّرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة من بعض المخاطر التي قد تصاحب التغيرات المناخية المتوقعة التي تمر بها منطقة المدينة المنورة من مساء اليوم الثلاثاء حتى يوم الجمعة القادم بمشيئة الله وتشمل بعض محافظاتها ( المدينة المنورة - المهد - الحناكية - العلا - العيص - وبعض أجزاء من محافظة ينبع)، حيث يتوقع هطول أمطار رعدية قد تصحب بتساقط للبرد ورياح نشطة السرعة قد تصل إلى ٤٥ كم / س ومثيرة للأتربة والغبار, وذلك وفقًا للتوقعات الصادرة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

ودعت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة الجميع من مواطنين ومقيمين, إلى توخي الحيطة والحذر، مع أهمية الالتزام باشتراطات السلامة والابتعاد عن مناطق الخطر كالأودية والشعاب, وذلك لما تشكله من مخاطر عالية على الأرواح والممتلكات.

وشددت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة على أهمية اتباع الإرشادات والتحذيرات التي ينشرها الدفاع المدني عبر وسائل الإعلام وحساباته المعتمدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العميد خالد مبارك الجهني إن الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة يعمل على متابعة تلك التغيرات المناخية ورفع درجة الجاهزية والتهيؤ للحالات الطارئة والعمل على تفعيل خطط الطوارئ والخطط الميدانية لمواجهة كل المخاطر من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة والمعنية بتدابير الدفاع المدني.

12 نوفمبر 2019 - 15 ربيع الأول 1441
10:37 PM

"مدني المدينة" يدعو لأخذ الحيطة والحذر من جراء التقلبات الجوية المتوقعة

يتوقع هطول أمطار رعدية مصحوبة بتساقط للبرد ورياح مثيرة للأتربة والغبار

A A A
1
5,510

حذّرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة من بعض المخاطر التي قد تصاحب التغيرات المناخية المتوقعة التي تمر بها منطقة المدينة المنورة من مساء اليوم الثلاثاء حتى يوم الجمعة القادم بمشيئة الله وتشمل بعض محافظاتها ( المدينة المنورة - المهد - الحناكية - العلا - العيص - وبعض أجزاء من محافظة ينبع)، حيث يتوقع هطول أمطار رعدية قد تصحب بتساقط للبرد ورياح نشطة السرعة قد تصل إلى ٤٥ كم / س ومثيرة للأتربة والغبار, وذلك وفقًا للتوقعات الصادرة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

ودعت مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة الجميع من مواطنين ومقيمين, إلى توخي الحيطة والحذر، مع أهمية الالتزام باشتراطات السلامة والابتعاد عن مناطق الخطر كالأودية والشعاب, وذلك لما تشكله من مخاطر عالية على الأرواح والممتلكات.

وشددت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة على أهمية اتباع الإرشادات والتحذيرات التي ينشرها الدفاع المدني عبر وسائل الإعلام وحساباته المعتمدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العميد خالد مبارك الجهني إن الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة يعمل على متابعة تلك التغيرات المناخية ورفع درجة الجاهزية والتهيؤ للحالات الطارئة والعمل على تفعيل خطط الطوارئ والخطط الميدانية لمواجهة كل المخاطر من خلال التنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة والمعنية بتدابير الدفاع المدني.