القرية التراثية الكويتية: 5 آلاف مشارك في المهرجان الخليجي

إقبال كبير على المشاركة في المسابقات الرسمية للنسخة الحالية

أكدت اللجنة المشرفة على قرية "صباح الأحمد" التراثية الكويتية التي تستضيف فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخليجي سنويًا، أن المسابقات الرسمية للنسخة الحالية من المهرجان شهدت إقبالاً كبيرًا.

وقال مدير القرية التراثية سيف الشلاحي: أكثر من خمسة آلاف مشارك سجلوا في مسابقات المهرجان التي ستبدأ غدًا بإقامة مسابقة في فئة الأغنام وستتوالى بقية المسابقات تباعًا، وتشمل فئات الإبل والطيور والخيل لحين ختام المسابقات في الأول من مارس المقبل.

وأضاف: مهرجان هذا العام يتميز من ناحية تطوير مباني القرية في ظل ما شهدته قرية الكويت القديمة وزيادة المساحات الخضراء بالقرية وتطوير أماكن استراحة وإقامة الزوار وتوفير العديد من الخدمات، فضلاً عن إضافة مسابقات جديدة في المهرجان بناءً على رغبة المتسابقين.

وأردف: اللجنة المشرفة على القرية اجتمعت مع رؤساء وأعضاء لجان التحكيم في مسابقات المهرجان المختلفة لحثهم على القيام بدورهم بكل نزاهة وعدالة لإخراج المنافسات بصورة مميزة في ظل تقديم اللجنة لهم كل الدعم لإنجاح مهمتهم.

وأكد "الشلاحي" أن اللجنة وفرت كل التسهيلات للمتسابقين في المهرجان من المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك لزوار القرية، حيث ستقام في نهاية كل أسبوع مسابقات شعبية وفعاليات فنية وفلكورية للزوار.

ودعا المواطنين والأشقاء في الدول الخليجية والمقيمين على أرض الكويت إلى الحضور للقرية الواقعة على طريق السالمي عند الكيلو "59" والاستمتاع بمرافق القرية المتكاملة التي تضم مطاعم ومقاهي ومتاحف ومحلات وفندقًا وأماكن استراحة إلى جانب العديد من الخدمات المتنوعة.

اعلان
القرية التراثية الكويتية: 5 آلاف مشارك في المهرجان الخليجي
سبق

أكدت اللجنة المشرفة على قرية "صباح الأحمد" التراثية الكويتية التي تستضيف فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخليجي سنويًا، أن المسابقات الرسمية للنسخة الحالية من المهرجان شهدت إقبالاً كبيرًا.

وقال مدير القرية التراثية سيف الشلاحي: أكثر من خمسة آلاف مشارك سجلوا في مسابقات المهرجان التي ستبدأ غدًا بإقامة مسابقة في فئة الأغنام وستتوالى بقية المسابقات تباعًا، وتشمل فئات الإبل والطيور والخيل لحين ختام المسابقات في الأول من مارس المقبل.

وأضاف: مهرجان هذا العام يتميز من ناحية تطوير مباني القرية في ظل ما شهدته قرية الكويت القديمة وزيادة المساحات الخضراء بالقرية وتطوير أماكن استراحة وإقامة الزوار وتوفير العديد من الخدمات، فضلاً عن إضافة مسابقات جديدة في المهرجان بناءً على رغبة المتسابقين.

وأردف: اللجنة المشرفة على القرية اجتمعت مع رؤساء وأعضاء لجان التحكيم في مسابقات المهرجان المختلفة لحثهم على القيام بدورهم بكل نزاهة وعدالة لإخراج المنافسات بصورة مميزة في ظل تقديم اللجنة لهم كل الدعم لإنجاح مهمتهم.

وأكد "الشلاحي" أن اللجنة وفرت كل التسهيلات للمتسابقين في المهرجان من المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك لزوار القرية، حيث ستقام في نهاية كل أسبوع مسابقات شعبية وفعاليات فنية وفلكورية للزوار.

ودعا المواطنين والأشقاء في الدول الخليجية والمقيمين على أرض الكويت إلى الحضور للقرية الواقعة على طريق السالمي عند الكيلو "59" والاستمتاع بمرافق القرية المتكاملة التي تضم مطاعم ومقاهي ومتاحف ومحلات وفندقًا وأماكن استراحة إلى جانب العديد من الخدمات المتنوعة.

24 نوفمبر 2018 - 16 ربيع الأول 1440
05:02 PM

القرية التراثية الكويتية: 5 آلاف مشارك في المهرجان الخليجي

إقبال كبير على المشاركة في المسابقات الرسمية للنسخة الحالية

A A A
3
6,118

أكدت اللجنة المشرفة على قرية "صباح الأحمد" التراثية الكويتية التي تستضيف فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخليجي سنويًا، أن المسابقات الرسمية للنسخة الحالية من المهرجان شهدت إقبالاً كبيرًا.

وقال مدير القرية التراثية سيف الشلاحي: أكثر من خمسة آلاف مشارك سجلوا في مسابقات المهرجان التي ستبدأ غدًا بإقامة مسابقة في فئة الأغنام وستتوالى بقية المسابقات تباعًا، وتشمل فئات الإبل والطيور والخيل لحين ختام المسابقات في الأول من مارس المقبل.

وأضاف: مهرجان هذا العام يتميز من ناحية تطوير مباني القرية في ظل ما شهدته قرية الكويت القديمة وزيادة المساحات الخضراء بالقرية وتطوير أماكن استراحة وإقامة الزوار وتوفير العديد من الخدمات، فضلاً عن إضافة مسابقات جديدة في المهرجان بناءً على رغبة المتسابقين.

وأردف: اللجنة المشرفة على القرية اجتمعت مع رؤساء وأعضاء لجان التحكيم في مسابقات المهرجان المختلفة لحثهم على القيام بدورهم بكل نزاهة وعدالة لإخراج المنافسات بصورة مميزة في ظل تقديم اللجنة لهم كل الدعم لإنجاح مهمتهم.

وأكد "الشلاحي" أن اللجنة وفرت كل التسهيلات للمتسابقين في المهرجان من المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك لزوار القرية، حيث ستقام في نهاية كل أسبوع مسابقات شعبية وفعاليات فنية وفلكورية للزوار.

ودعا المواطنين والأشقاء في الدول الخليجية والمقيمين على أرض الكويت إلى الحضور للقرية الواقعة على طريق السالمي عند الكيلو "59" والاستمتاع بمرافق القرية المتكاملة التي تضم مطاعم ومقاهي ومتاحف ومحلات وفندقًا وأماكن استراحة إلى جانب العديد من الخدمات المتنوعة.